مقارنة بين كتاب القرآن و كتاب الطبخ

أضف رد جديد
صورة العضو الرمزية
إبن الراوندي
مراقب عام
مراقب عام
مشاركات: 81
اشترك في: الثلاثاء مارس 10, 2020 4:09 pm
Gender:

مقارنة بين كتاب القرآن و كتاب الطبخ

مشاركة بواسطة إبن الراوندي »

يقال أن القرآن لا يأتى بمثله و لا يصرف من مثل معانيه الموجزة البليغة المحققة للناس شريعة و أمثال و مبادئ إيمانية يعيشون عليها جماعات مجتمعة على حقه

نقول لكم بأن كتاب الطبخ أفضل من كتابكم هذا و على عدة أصعدة سنبينها كالأتي

كتاب الطبخ فيه منافع كثيرة للناس محققة فهو يساهم في تطوير العلاقة الزوجية بالمساهمة في مساعدة الزوجين على إعداد أشهى و ألذ الأطعمة التي تساهم في توطيد السعادة و التفاهم بين الزوجين
أما القرآن فيشجع على علاقة معطوبة يسمح فيها تعدد الشريك أولا و يسمح فيها إضطهاد الشريك و ظربه وفق معاييرك الخاصة و مزاجك كله حلال محلل
كما يقول محمد أثناء نوبات الصرع التي تتجلى له فيها افكاره اللاواعية الباطنة ككلام الخالق نفسه كما هو يفهم و يريدنا أن نفهم معه
...واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن فان اطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا ان الله كان عليا كبيرا
سورة النساء 34
و كما يقول أيضا مقتبسا التشريع من تلمود اليهود
وان خفتم الا تقسطوا في اليتامى فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فان خفتم الا تعدلوا فواحدة او ما ملكت ايمانكم ذلك ادنى الا تعولوا
النساء 3
و لا ندري هنا ما علاقة اليتامى بالنساء تحديدا و علينا ان نهرع للكتب التفسيرية التكميلية لنكمل فهمنا لهذا الكتاب الذي لم يفرط فيه من شيء حتى علوم الذرة و الطب

فأي كتاب أرفق و أرحم و اصلح بالزوجين كتاب الطبخ المنطقي المسالم ام كتاب مساجيع الكهان الملحونة للدوغمائية و غسيل الدماغ الذي يسمونه قرآن

كتاب الطبخ لا ينجر عنه قوالب تنميط في الناس هذا كافر و هذا مؤمن و انت أقتل هذا و تسلط عليه و إهتك حقوقه و ردد بأنك صالح و تتبع طريق النور و ثق بنفسك و أنت تتبع تعاليمي بعماء و ضمير ميت

كتاب الطبخ منطقه سليم و أفكار مطروحة للتثبت بفعل التجربة فبعد الطبخة انت ستتذوق و تجرب فعلا أطروحته و تتيقن تجريبيا من منطقه و علومه السليمة المتوافقة مع الواقع فعلا و ليس ككتاب القرآن الذي ليدور حول نفسه بمنطق دائري دوغمائي كالتوكيدات العمياء لغسل الأذهان لما يسميه بحق مطلق و هو ليس بحق مطلق

كتاب الطبخ يتوافق مع العلم ويفيد الصحة اما القرآن فمتناقض مع العلم و متناقض حتى مع نفسه و قد سبق لنا و شرعنا في بيان ذلك في مواضيعنا السابقة العديدة في هذا المنتدى المنير

كتاب الطبخ يكتب بلغات متعددة و لا يُضر بالترجمة و أما القرآن فمسجوع و مطبوع للعربية فقط لا غير فإذا ترجموه يضيع السجع و كل أوزانه و يخرب لحنه الجميل الذي يعتمده الكهان لبيان إعجازه الزائف


الجهل يسجنك حتى و إن كنت حرّا أما السعي للمعرفة يحررك حتى و إن كنت مسجونا لان الجهل يجعل منك ضعيفا هيّنا امام كل من يتسلط على ذهنك و المعرفة تستقل بك عن أي تأثير غير محكم الدليل و البرهان في غنا عن كل الاوهام
صورة العضو الرمزية
Lotto
مشاركات: 3
اشترك في: الخميس إبريل 08, 2021 12:22 am
Gender:

رد : مقارنة بين كتاب القرآن و كتاب الطبخ

مشاركة بواسطة Lotto »

إبن الراوندي كتب: الأربعاء نوفمبر 25, 2020 8:03 pm يقال أن القرآن لا يأتى بمثله و لا يصرف من مثل معانيه الموجزة البليغة المحققة للناس شريعة و أمثال و مبادئ إيمانية يعيشون عليها جماعات مجتمعة على حقه

نقول لكم بأن كتاب الطبخ أفضل من كتابكم هذا و على عدة أصعدة سنبينها كالأتي

كتاب الطبخ فيه منافع كثيرة للناس محققة فهو يساهم في تطوير العلاقة الزوجية بالمساهمة في مساعدة الزوجين على إعداد أشهى و ألذ الأطعمة التي تساهم في توطيد السعادة و التفاهم بين الزوجين
أما القرآن فيشجع على علاقة معطوبة يسمح فيها تعدد الشريك أولا و يسمح فيها إضطهاد الشريك و ظربه وفق معاييرك الخاصة و مزاجك كله حلال محلل
كما يقول محمد أثناء نوبات الصرع التي تتجلى له فيها افكاره اللاواعية الباطنة ككلام الخالق نفسه كما هو يفهم و يريدنا أن نفهم معه
...واللاتي تخافون نشوزهن فعظوهن واهجروهن في المضاجع واضربوهن فان اطعنكم فلا تبغوا عليهن سبيلا ان الله كان عليا كبيرا
سورة النساء 34
و كما يقول أيضا مقتبسا التشريع من تلمود اليهود
وان خفتم الا تقسطوا في اليتامى فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فان خفتم الا تعدلوا فواحدة او ما ملكت ايمانكم ذلك ادنى الا تعولوا
النساء 3
و لا ندري هنا ما علاقة اليتامى بالنساء تحديدا و علينا ان نهرع للكتب التفسيرية التكميلية لنكمل فهمنا لهذا الكتاب الذي لم يفرط فيه من شيء حتى علوم الذرة و الطب

فأي كتاب أرفق و أرحم و اصلح بالزوجين كتاب الطبخ المنطقي المسالم ام كتاب مساجيع الكهان الملحونة للدوغمائية و غسيل الدماغ الذي يسمونه قرآن

كتاب الطبخ لا ينجر عنه قوالب تنميط في الناس هذا كافر و هذا مؤمن و انت أقتل هذا و تسلط عليه و إهتك حقوقه و ردد بأنك صالح و تتبع طريق النور و ثق بنفسك و أنت تتبع تعاليمي بعماء و ضمير ميت

كتاب الطبخ منطقه سليم و أفكار مطروحة للتثبت بفعل التجربة فبعد الطبخة انت ستتذوق و تجرب فعلا أطروحته و تتيقن تجريبيا من منطقه و علومه السليمة المتوافقة مع الواقع فعلا و ليس ككتاب القرآن الذي ليدور حول نفسه بمنطق دائري دوغمائي كالتوكيدات العمياء لغسل الأذهان لما يسميه بحق مطلق و هو ليس بحق مطلق

كتاب الطبخ يتوافق مع العلم ويفيد الصحة اما القرآن فمتناقض مع العلم و متناقض حتى مع نفسه و قد سبق لنا و شرعنا في بيان ذلك في مواضيعنا السابقة العديدة في هذا المنتدى المنير

كتاب الطبخ يكتب بلغات متعددة و لا يُضر بالترجمة و أما القرآن فمسجوع و مطبوع للعربية فقط لا غير فإذا ترجموه يضيع السجع و كل أوزانه و يخرب لحنه الجميل الذي يعتمده الكهان لبيان إعجازه الزائف
بالمناسبة انا اول من نشر على النت ان التلمود هو مصدر الايه الى تقول
وان خفتم الا تقسطوا في اليتامى فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثنى وثلاث ورباع فان خفتم الا تعدلوا فواحدة او ما ملكت ايمانكم ذلك ادنى الا تعولوا

صورة العضو الرمزية
Abu Shams
Site Admin
Site Admin
مشاركات: 236
اشترك في: الثلاثاء فبراير 21, 2017 1:03 am
Gender:

Re: مقارنة بين كتاب القرآن و كتاب الطبخ

مشاركة بواسطة Abu Shams »

اهلا بك اخي لوتو وشكرا على اضافتك الجميلة

أضف رد جديد